ا
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المسكرات والمخدرات والتدخين في القران والسنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 79
العمر : 31
الدوله : 0
الدوله : 0
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

مُساهمةموضوع: المسكرات والمخدرات والتدخين في القران والسنه   الأربعاء ديسمبر 19, 2007 6:57 pm

حرّم الاسلام تناول كل ما يضر العقل .. او يحجبه .. او يُسكره .. اذ نعمة العقل هبة من الله تعالى .. يجب ان يكون مصدر هداية الانسان وسبيل امنه وسكينته .. وطريق نجاحه وخلاصه في امور الحياة .. ولقد اكدت السنه النبوية المطهرة .. منع اي شراب او طعام يؤثر سلبا على العقل .. او يحدث تغييبا .. او تخديرا .. او تغييرا ..


تحريم المسكرات والمخدرات


حرّم الله تعالى المسكرات .. والمخدرات .. ومن المعلوم ان التحريم في الشرع الحنيف .. يُعد في حكم الاستثناء ..


- حُرمت الخمر .. ابيحت جميع المشروبات غير المسكره ..

- وعندما حُرم الزّنا .. ابيح الزواج الشرعي ..

- وعندما حُرّم على المرأة ان تبدي لغير محارمها .. احل لها الزينه لزوجها .. وبين محارمها ..

والله تعالى .. برحمته بعباده حرّم ما يضر الانسان .. لانه هو اعلم بخلقه وارحم بهم من انفسهم ..


أولاً : المسكرات في القرآن والسُّنة

"الخمر" هي أم الخبائث .. وعندما جاء الاسلام .. كان شربها شائعا في قريش .. وكان المسلمون يشربونها في المدينه ويبتاعونها .. وظل الامر يتدرج في تحريمها .. الى ان انتهى بالتحريم التام ..

التدرج في تحريم الخمر

في اول عهد الناس بالاسلام .. كانت الخمر والمسكرات مباحه .. حتى كثر سؤال الناس عنها .. لوضوح مضارها .. فانزل الله تعالى " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ " سورة البقرة : الايه 219"

وكان السائلون هم الصحابه رضوان الله عليهم : عمر بن الخطاب .. ومعاذ بن جبل .. وسعد بن ابي وقاص .. ونفر آخرون .. اذ قالوا للرسول عليه الصلاة والسلام : افتنا في الخمر .. فنها مذهبة للعقل .. مسلبة للمال .. والميسر والقمار كيف يكون او حكمهما .. فبيَّن ان الخمر والميسر فيهما اثم كبير .. من ارتكاب المحظور والقول الفاحش .. ( ومنافع للناس) من طرب ولذة بالخمر .. واكتساب مال من الميسر .. بغير نصب او تعب .. ومن بيع الخمر وصناعتها كذلك .. (واثمهما) لما فيهما من مفاسد .. اكبر من نفعهما .. وقد رجَّحت الايه الاثم على المنافع .. وهو لا يعد تحريما قاطعا ..

وهكذا سار التدرج في تحريم الخمر .. كالتالي :

1. التنزيل بما يشير الى الاضرار والمنافع .. "سورة البقره : الايه 219"

2. التنزيل بما يُفيد الامتناع عن الخمر .. قبل الصلاة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أ َوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا" (سورة النساء ، الاية : 43) ..

وسبب نزول هذه الاية الكريمه .. ان رجلا شرب الخمر فسكر .. فلما صلى قرأ "قل يا ايها الكافرون اعبد ما تعبدون ..." دون نفي فكانت هذه الايه .. هي المرحله الثانيه في تدرج التحريم .. بعد بعد ان تم التمهيد لقبول التحريم في نفوس الناس.. عندما عرفوا ان الاثم في الخمر اكبر من النفع ..


بل ان هذه الايه الكريمه جعلت وقت الشراب محدودا للغايه .. اذ ليس بين صلاة الفجر والظهر .. ثم الظهر والعصر .. ثم العصر والمغرب .. ثم المغرب والعشاء وقت طويل ..ومن ثم يتجنب المسلمون الشراب في هذه الاوقات .. وان كان الوقت بين العشاء والفجر طويل .. الا ان الشراب عندئذ قد لا يطول .. مثلما هو الحال من الفجر حتى العشاء ..

3. التنزيل بما يفيد الاجتناب التام .. والتحريم القاطع .. " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(٩٠) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ(٩١) " ( سورة المائدة ، الايتان : 90 و 91 )


ومن ثم ثبت النهي عن شرب الخمر .. وايتاء الميسر .. وقد عطف الله تعالى على الخمر .. الميسر .. والانصاب .. والازلام .. ثم ورد بعد ذلك الاجتناب التام .. لانها رجس : اي عمل خبيث مستقذر .. ولانها من عمل الشيطان .. ففيها صدٌّ للانسان عن ذكر الله .. والالهاء عن الصلاة ..

ولما علم عمر رضي الله عنه .. ان هذا وعيد شديد زائد على معنى " انتهوا " اذ ان الاجتناب يُفاد منه التحريم القاطع .. قال : "انتهينا " ..

يتبــــــــــع تحريم شرب الخمر في السنه ..
تحريم شرب الخمر في السنه


1. عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "
كُلُ مكل مسكر خمر وكل خمر حرام " أخرجه مسلم وأصحاب السنن وغيرهم وأحمد وقال حديث صحيح وقال الترمذي حديث حسن صحيح ..

2. عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما ، ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [
من شرب الخمر في الدنيا ولم يتب ؛ لم يشربها في الآخرة ، وإن أدخل الجنة ]( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم وغيرهما ..

3. عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : "كُنْتُ سَاقِيَ الْقَوْمِ يَوْمَ حُرِّمَتْ الْخَمْرُ فِي بَيْتِ أَبِي طَلْحَةَ وَمَا شَرَابُهُمْ إِلَّا الْفَضِيخُ الْبُسْرُ وَالتَّمْرُ فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي فَقَالَ اخْرُجْ فَانْظُرْ فَخَرَجْتُ فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي أَلَا إِنَّ الْخَمْرَ قَدْ حُرِّمَتْ قَالَ فَجَرَتْ فِي سِكَكِ الْمَدِينَةِ فَقَالَ لِي أَبُو طَلْحَةَ: اخْرُجْ فَاهْرِقْهَا فَهَرَقْتُهَا..فقالو او قال بعضهم ‏ ‏قتل فلان قتل فلان وهي في بطونهم ‏ ‏قال فلا أدري هو من حديث ‏ ‏أنس ‏ ‏فأنزل الله عز وجل ‏: ( لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ ُالمحْسِنِينَ) "المائده،الايه: 93"

4. عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "كل مخمر خمر وكل مسكر حرام ومن شرب مسكرا بخست صلاته أربعين صباحا فإن تاب تاب الله عليه فإن عاد الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال قيل وما طينة الخبال يا رسول الله قال صديد أهل النار ومن سقاه صغيرا لا يعرف حلاله من حرامه كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال" صحيح سنن أبي داود باختصار السند 2..

5. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن الصباح قالا حدثنا محمد بن سليمان بن الأصبهاني عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "
مدمن الخمر كعابد وثن " صحيح سنن ابن ماجة باختصار السند..

6. عن عائشة رضي الله عنها قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البتع فقال: "
كل شراب أسكر فهو حرام" . ( صحيح ) _ ابن ماجه 3386 : وأخرجه البخاري ومسلم . ( البتع : نبيذ العسل ) .
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starlove.ahlamontada.com
 
المسكرات والمخدرات والتدخين في القران والسنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الاسلامى :: القران الكريم-
انتقل الى: